منتديات ابو سيف سات


منتديات ابو سيف سات الافضل والامثل
 
الرئيسيةاليوميةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تعلن شركة ابو سيف عن وصل اجهزة ضبط القمر (سات لوك) وتعلن ايضا لجميع زبائنها عن بيع اشتركات النت لجميع انواع الرسيفرات مع صيانة على مدار الساعة بدون تقطيع وبجودة عالية جدا مع وجود طاقم فني لحل جميع المشاكل المتعلقة في الاشتراكات للستفسار الاتصال على الرقم التالي ( 0598033288 ) وللتصال من جميع الدول (00972598033288 )

شاطر | 
 

 الــــورود الحمــراء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الدلو عدد المساهمات : 113
نقاط : 277
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 21/07/2010
العمر : 33
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: الــــورود الحمــراء   الخميس يوليو 22, 2010 6:08 am

الورود الحمراء

في قديم الزمان وسالف العصر والأوان وقبل أن تنبثق بذور البشرية على سطح هذه المعمورة,
كانت الفضائل والرذائل تعيش معاً في هذه الأرض.
وذات يوم أحست بالضجر ,فبادر الابتكار بخلق لعبه جديدة أسماها لعبة الغميضه أو الاستغمايه ,
فاستحسنها الجميع وقرروا جميعا أن يلعبوها , فأبى الجنون إلا أن يبدأ بالعد .. واحد, اثنان, ثلاثة.
وبدأ الجميع في البحث عن مكان ليختبئ فيه كل واحد منهم , وصاح الكذب بأعلى صوته ..
سأختبئ وراء الصخور , لكنه انغمس في مستنقع مليء بالوحل , وبقي الحب وحيداً تغمره الحيرة : ياإلهي كيف لي أن أختبئ أو أمنع نفسي من الظهور ,
والجنون لازال يعد : تسعون , واحد وتسعون , اثنان وتسعون .
فلم يجد الحب سبيلاً للإختباء إلا في حديقة مليئة بالزهور المتفتحة التي تعكس جمال الطبيعة الخلاقة , في هذه اللحظات أكمل الجنون العد ,
وأخذ يبحث عنهم فوجد الكسل أمامه لأنه كعادته لم يبذل جهداً في إخفاء نفسه , تلته الخيانة فالصدق , ثم الواحد تلو الآخر ,
فأصبح الجميع خارج مخابئهم إلا الحب , ظل مختبئاً في حديقة الزهور وظل كذلك الجنون يبحث عنه حتى ثار الغضب : " أخرج أيها الحب "
ولم يكن هناك من سبيل لخروجه حتى ذهب الحسد الى الجنون وكشف له عن مكان وجود الحب ,
فظل الجنون يبحث متخبطاً حتى أشار عليه الحقد بأخذ غصن من الشوك ويضرب به في كل مكان حتى يخرج الحب .
فما لبث الجنون أن عمل بالنصيحة , وأخذ يضرب يميناً وشمالاً وبكل قوته في حديقة الزهور, وخرج الحب أخيراً من مخبئه , ولكن ؟!
خرج بعد أن فقأت عيناه وسال الدم ... حتى غمر الورود دم الحب وأصبح الحب أعمى .

في هذا الموقف الرهيب والجميع تكسوه ملامح الذهول أخذ الندم بالانتحار, وأحس الجنون بالذنب فبادر بالاعتذار وطلب العفو والسماح من الحب...
فما لبث الحب أن تلقاه بابتسامه هادئة قائلاً:" لك ذلك", ولكن إذا أردت أن تكفر عن ذنبك فكن قائدي ومرشدي.

ومنذ ذلك الحين أصبح الحب أعمى يقوده الجنون, وأصبحت معظم الورود حمراء.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الــــورود الحمــراء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابو سيف سات :: المنتدى الادبي :: قسم القصص والرويات-
انتقل الى: