منتديات ابو سيف سات


منتديات ابو سيف سات الافضل والامثل
 
الرئيسيةاليوميةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تعلن شركة ابو سيف عن وصل اجهزة ضبط القمر (سات لوك) وتعلن ايضا لجميع زبائنها عن بيع اشتركات النت لجميع انواع الرسيفرات مع صيانة على مدار الساعة بدون تقطيع وبجودة عالية جدا مع وجود طاقم فني لحل جميع المشاكل المتعلقة في الاشتراكات للستفسار الاتصال على الرقم التالي ( 0598033288 ) وللتصال من جميع الدول (00972598033288 )

شاطر | 
 

 في رحاب قوله تعالى"وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت ايديكم"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الدلو عدد المساهمات : 113
نقاط : 277
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 21/07/2010
العمر : 33
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: في رحاب قوله تعالى"وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت ايديكم"   الخميس يوليو 22, 2010 6:28 am

قال تعالى "ومااصابكم من مصيبة فبما كسبت ايديكم"

قيل : (( ما )) بمعنى الذي ، والمعنى الذي أصابكم فيما مضى بما كسبت أيديكم ، وقال علي رضي الله عنه : هذه الآية أرجى آية في كتاب الله عز وجل وإذا كان يكفر عني بالمصائب ويعفو عن كثير فما يبقى بعد كفارته وعفوه ! وقد روى هذا المعنى مرفوعاً عنه رضي الله عنه ، قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه : ألا أخبركم بأفضل آية في كتاب الله حدثنا بها النبي صلى الله عليه وسلم " وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم " الآية : (( يا علي ما أصابكم من مرض أو عقوبة أو بلاء في الدنيا فبما كسبت أيديكم ، والله أكر من أن يثنى عليكم العقوبة في الآخرة وما عفا عنه في الدنيا فالله أحلم من أن يعاقب به بعد عفوه )) ، وقال الحسن : لما نزلت هذه الآية ، " قال النبي صلى الله عليه وسلم : ما من اختلاج عرق ولا خدش عود ولا نكبة حجر إلا بذنب ولما يعفو الله عنه أكثر " ، وقال الحسن : دخلنا على عمران بن حصين فقال رجل : لا بد أن أسألك عما أرى بك من الوجع ، فقال عمران : يا أخي لا تفعل ! فوالله إني لأحب الوجع ومن أحبه كان أحب الناس إلى الله ، قال الله تعالى : " وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير " فهذا مما كسبت يدي ، وعفو ربي عما بقي أكثر ، وقال مرة الهمداني : رأيت على ظهر كف شريح قرحة فقلت : يا أبا أمية ، ما هذا ؟ قال : هذا بما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير ، وقال ابن عون : إن محمد بن سيرين لما ركبه الدين اغتم لذلك فقال : إني لأعرف هذا الغم ، هذا بذنب أصبته منذ أربعين سنة ، وقال أحمد بن أبي الحواري : قيل لـ أبي سليمان الداراني : ما بال العقلاء أزالوا اللوم عمن أساء إليهم ؟ فقال : لأنهم علموا أن الله تعالى إنما ابتلاهم بذنوبهم ، قال الله تعالى : " وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير " وقال عكرمة : ما من نكبة أصابت عبداً فما فوقها إلا بذنب لم يكن الله ليغفره له إلا بها أو لينال درجة لم يكن يوصله إليها إلا بها ، وروي أن رجلاً قال لموسى : يا موسى سل الله لي في حاجة يقضيها لي هو أعلم بها ، ففعل موسى ، فلما نزل إذ هو بالرجل قد مزق السبع لحمه وقتله ، فقال موسى : ما بال هذا يا رب ؟ فقال الله تبارك وتعالى له : يا موسى إنه سألني درجة علمت أنه لم يبلغها بعمله فأصبته بما ترى لأجعلها وسيلة له في نيل تلك الدرجة ، فكان أبو سليمان الداراني إذا ذكر هذا الحديث يقول : سبحان من كان قادراً على أن ينيله تلك الدرجة بلا بلوى ! ولكنه يفعل ما يشاء .
قلت : ونظير هذه الآية في المعنى قوله تعالى : " من يعمل سوءا يجز به " [ النساء : 123 ] ، وقد مضى القول فيه ، قال علماؤنا : وهذا في حق المؤمنين ، فأما الكافر فعقوبته مؤخرة إلى الآخرة ، وقيل : هذا خطاب للكفار ، وكان إذا أصابهم شر قالوا : هذا بشؤم محمد ، فرد عليهم وقال بل ذلك بشؤم كفركم ، والأول أكثر وأظهر وأشهر ، وقال ثابت البناني : إنه كان يقال ساعات الأذى يذهبن ساعات الخطايا ، ثم فيها قولان : أحدهما أنها خاصة في البالغين أن تكون عقوبة لهم ، وفي الأطفال أن تكون مثوبة لهم . الثاني : أنها عقوبة عامة للبالغين في أنفسهم والأطفال في غيرهم من والد ووالدة ، " ويعفو عن كثير " أي عن كثير من المعاصي ألا يكون عليها حدود ، وهو مقتضى قول الحسن ، وقيل : أي يعفو عن كثير من العصاة ألا يعجل عليهم بالعقوبة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في رحاب قوله تعالى"وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت ايديكم"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابو سيف سات :: المنتدى الاسلامي :: قسم القران الكريم وعلومه-
انتقل الى: